• العربية
  • English
الهند


الهنــد ... بلد الفنون العريقة

ترجع أصول العلاقات الثقافية والفنية بين الهند والعالم العربي إلى آلاف السنين ، وكان من أثر التفاهم المتبادل والتعاون المشترك أن اتسع المجال لتنظيم المهرجانات الفنية وإقامة المعارض المختلفة وعرض الأفلام وتبادل زيارات الفرق الثقافية للموسيقي والرقص . وقد عرضت بعض الأفلام الهندية في الجمهورية العربية المتحدة فلقيت نجاحا كبيرا وإقبالا ملحوظا ، كما لقيت

إقرأ المزيد...
 
الحكم في الهند برلماني ديمقراطي

كثيرا ما نسمع عن حضارات الهند القديمة وثقافاتها المتعددة ، وأثارها الخالدة ، ومناظرها الطبيعية المختلفة ، وكذلك تسمع كثيرا عن تغيير كبير يحدث فيها منذ عهد الاستقلال ، في معالم الحياة ومقوماتها . وأكثر من هذا يعلم القارئ أن الهند بلد شاسع كشبه القارة في اتساعه وتباين مناظره ومناخه ، وتعدد أديانه ولغاته ويمتد من جبال الهملايا في الشمال حتى رأس كومرين بالمحيط الهندي في الجنوب ، وتبلغ مساحة رقعة هذا البلد

إقرأ المزيد...
 
نحو مجتمع اشتراكي تعاوني في الهند

 

بعد أن تخلصت الهند من عهد الاستعمار عقب كفاح مرير طويل وجدت نفسها مثخنة بأنواع من الجراح الاجتماعية ، مثل الفقر والجهل والمرض وعدم تكافؤ الفرص وتركز الثروات في أيدي قليل من الأفراد والنظام الإقطاعي السائد في القرى ، وفي الريف ، وجاء دستور الهند في عام 1950 فسوى بين الجميع في الحقوق والواجبات ومهد الطريق لخلق مجتمع اشتراكي تعاوني موطد الأركان ومدعم الأساس ، وأفسح المجال لتكافؤ الفرص العام الجميع .

إقرأ المزيد...
 
المرأة في الهند لها كل حقوق الرجل في المساواة وفي العمل

بلغت المرأة الهندية الحديثة شأوا بعيدا في التحرر والمساواة بالرجل وقد أهلتها ثقافتها ومواهبها ونشاطها لأن تتقلد أهم المناصب في مختلف المجالات فهناك الآن القاضية الهندية والسفيرة الهندية والوزيرة ووكيلة مجلس الشيوخ الهندية! وفي الهند اليوم تتساوى المرأة مع الرجل في الحقوق والواجبات بنص الدستور ، وبمقتضاه تتمتع بالمساواة التامة مع الرجل لها ما له وعليها ما عليه ، وأصبح بعض نساء الهند يشغلن أرفع المناصب أهمية ، وأرفعها شأنا وحساسية في

إقرأ المزيد...
 
ثالثة دول العالم في عدد المسلمين

يبدع عدد المسلمين في العالم اليوم حوالي 634،320 مليون نسمة ، وتمثل ثلاث من الدول نحو نصف عدد المسلمين من المجموع الكلي فأولاها تضم ما يقرب من مائة مليون مسلم ، وهي اندونيسيا ، والثانية تضم ما يقرب من تسعين مليونا ، وهي باكستان ، والثالثة هي الهند ، تضم اليوم أكثر من ستين مليونا من المسلمين .وتعالوا معنا نتعرف على حياة المسلمين ونشاطهم الديني ، والثقافي والعلمي والاجتماعي والسياسي والاقتصادي

إقرأ المزيد...
 
هذا البلد الكبير .. كما تراه اليوم

 

إلى الهند يفد كل عام عشرات الألوف من الزائرين ليستمتعوا بمناظرها الجميلة ، ومعالمها التاريخية ، ومختلف فنونها ، وآثار نهضتها الحديثة ومظاهر حضاراتها وثقافاتها المتعددة ، فيرون بلدا كبيرا مترامى الأطراف ، تتباين مناظره وتختلف أجزاؤه وتتعدد أديانه ولغاته وشعبها يثابر في بذل جهود متواصلة لكل يغير أساليب الحياة القديمة ويعمل على اللحاق يركب التقدم الحديث وتحقيق ديمقراطية مثالية صحيحة وعدالة اجتماعية حقة ، ونهضة اقتصادية شاملة .

إقرأ المزيد...
 
هنا معالم ثورة اجتماعية بدلت وجه الهند

قامت الهند منذ استقلالها بثورة اجتماعية ديمقراطية ، لمطاردة الفقر والجهل والمرض في طول البلاد وعرضها ، فقد خرجت الهند من جهادها ضد الاستعمار ، جريحة مثقلة بأنواع من العلل الاجتماعية التي خلفها الحكم الاستعماري ، أو النظم الإقطاعية أو الطبقية السائدة في البلاد قبل الاستقلال . ومن هذه الآثار التي تختلف عن الحكم الأجنبي ، والنظام الإقطاعي اللذين كانا يسودان البلاد في العهود الأخيرة ،

إقرأ المزيد...
 
في الهند كيف يستقبلون عيد الميلاد وشهر رمضان المعظم

 

يكاد العيدان السماويان يلتقيان خلال هذه الأيام في التاريخ فعيد الميلاد المسيحي يبدأ عند الغربيين في 25 من ديسمبر ، بينما يحتفل أبناء الشرق بالعيد في 7 من يناير ، وشهر رمضان المبارك يبدأه المسلمون بالصوم في غرة شهر رمضان (ويوافق 4 من يناير) قال تعالى في القرآن الكريم :

إقرأ المزيد...
 
أخطار الفيضانات في الهند كيف تواجهها السلطات هناك

تناقلت الأنباء في الأيام الأخيرة أخبار الفيضانات الخطيرة في الهند ، وأثارها الرهيبة المخربة وذكرت أن هذه الفيضانات قد تسببت في كثير من المآسي من نقص في المحاصيل الغذائية ، وتشريد المواطنين في المناطق المنكوبة بها ، ولقد يتساءل القارء :ما هو سر هذه الفيضانات المفاجئة ، وبماذا استعدت السلطات هناك لدرء أخطارها ووقاية الموتطنين من آثارها

إقرأ المزيد...
 
في الهند اليوم أكثر من 40 جامعة ومليوني طالب

 

عرفت الهند منذ القدم مكانة العلم والتعليم ، ونفوذهما القوي في تكوين المجتمع والدولة على أسس متينة وسليمة ، واحتضنت الهند القديمة التعليم بمختلف أنواعه ، وقامت في الهند في تلك العصور الغابرة مجامع علمية عديدة اسمها "الباريشاد" ، حيث كان العلماء والفلاسفة ورجال الدين يجتمعون ليصدروا أحكامهم في كل ما يتعلق بالدين والعلم والفلسفة والقانون ، وكانت هذه المجامع بمثابة الجامعات الحديثة في العصر الحاضر ، إذ كانت تؤدي للمجتمع خدمات

إقرأ المزيد...
 
«البدايةالسابق1234التاليالنهاية»

الصفحة 1 من 4